الرئيسية / أخبار السفر والسياحة / مغامراتي / مغامرة الى جبل أوديسي ” لمس الفراغ “

مغامرة الى جبل أوديسي ” لمس الفراغ “

جو سيمبسون وسمون ياتس كانوا ينحدرون من قمة غراندي على ارتفاع 20.813 قدم قي جبال الإنديز في بيرو عندما حدثت الكارثة مرتين ففي البداية سيبمسون انزلق وكسرت ساقه وثانياً عندما حاول ياتس سحبه للأسفل سقط في المنحدر الصخري وتعلق بطرف الحبل، لم يستطع ياتس رؤية أو سماع سيمبسون وتماسك لمدة ساعة بينما كان ينزل من على الجبل، ومثيراً للجدل قام بقطع الحبل “ويقول البعض إن هذا كان ضد رمز تسق الجبال في حين أن آخرين يقولوا إن هذا أنقذ حياة الرجلين في نهاية المطاف ” ونزل بسلام .

وسقط سيبمسون في صدع بالجبل وأصيب بعدة إصابات ولكنه كان قادراً على النزول إلى أسفل الجرف الجليدي الذي استقر عليه، وهناك أمضى 3 أيام في سحب نفسه عبر 5 أميال من التضاريس الوعرة بلا طعام أو ماء وبألم شديد وزحف إلى المعسكر في منتصف الليل وتم لم شمله مع ياتس والذي وبعد أن تعافى من جراحه كان يخطط لفض المعسكر في الصباح التالي.

القصة المروعة للنجاة تم روايتها بالتفصيل في كتاب سيمبسون ” لمس الفراغ ” وفي الوثائقي الذي يحمل نفس الاسم.

يمكنك القيام معنا بمثل هذه المغامرات ، كما يمكنك ارسال مغامراتك السياحة لنا لنشرها وذلك عبر مراسلتنا على البريد الإلكتروني : Adventure@holidays-sa.com

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *